أعلنت الشرطة الإثنين عن اعتقالها لمدير مدرسة وخمسة مدرسين بشبهة إعتداءات جنسية وجسدية خطيرة ضد عشرات التلاميذ في مدرسة متدينة في تل أبيب.

وجاءت هذه الإعتقالات بعد عملية سرية استمرت لمدة شهر بحثت في شبهات إعتداء على الأطفال، الذين تراوحت أعمارهم بين 6-7 سنوات في ذلك الوقت، بين الأعوام 2005-2010.

واستجوبت الشرطة عشرات الأطفال وأهاليهم، وكذلك عاملين اجتماعيين وعلماء نفس.

أحد المعتقلين مشتبه بإعتداء جنسي خطير ضد الطلاب، بما في ذلك حوادث وقعت خلال الحصص الدراسية.

ويُشتبه بأن الخمسة الآخرين قاموا بضرب الطلاب كعقاب على مخالفة الأوامر، بحسب موقع “واينت” العبري.

وقالت الشرطة أن الشبهات بإرتكاب مخالفات جنائية في المدرسة أثيرت قبل بضعة أعوام، ولكن الأمور لم تؤدي إلى فتح تحقيق حتى الآن.

وسيمثل المشتبه بهم أمام محكمة الصلح الخميس للبت في طلب تمديد اعتقالهم.