أعلن الجيش الإسرائيلي يوم الثلاثاء أن فلسطينيا كان قد دخل الى اسرائيل من قطاع غزة في محاولة متعمدة لاعتقاله من أجل البقاء في اسرائيل.

رصد الجنود رجلا من غزة عندما اخترق السياج الحدودي ​​في جنوب القطاع بعد ظهر يوم الإثنين، وتم اعتقاله بعد وقت قصير من دخول الأراضي الإسرائيلية. وأعلن الجيش انه تم العثور على سكين على الارض في مكان قريب.

تم احتجاز الفلسطيني من أجل تحديد سبب دخوله إلى إسرائيل.

“التحقيق الذي أجرته قوات الأمن حدد أن المشتبه به الذي إخترق السياج الحدودي ​​في جنوب قطاع غزة أمس كان متعمد من أجل يتم اعتقاله ونقله إلى إسرائيل”، قال الجيش في بيان.

إعترف المشتبه به أيضا بجلب السكين إلى إسرائيل من غزة وقذفها جانبا قبل إعتقاله.

وأعلن الجيش انه يعتزم اعادته الى قطاع غزة يوم الثلاثاء.

في السنوات الأخيرة، مع تدهور الأوضاع الإنسانية في القطاع الساحلي، ألقت القوات الإسرائيلية القبض على عدد من الفلسطينيين الذين فروا من غزة وإلى السجون الإسرائيلية.

في كثير من الحالات، يدخل سكان غزة إلى الأراضي الإسرائيلية وبحوزتهم سكاكين ومتفجرات من أجل زيادة احتمال سجنهم لفترة أطول.