اعلنت الشرطة الإسرائيلية يوم الأربعاء عن اعتقال رجل فلسطيني يشتبه به بالتحرش بطفلة اسرائيلية تبلغ من العمر 13 عاما داخل مدرسة كان يعمل بها.

وكان المشتبه به (30 عاما)، من سكان الضفة الغربية، يعمل في ترميم المدرسة في مدينة اشدود الإسرائيلية الجنوبية حين وقوع الجرائم المفترضة، بحسب بيان صدر عن الشرطة.

وقال الشرطة انه المشتبه به تعرف على الضحية اثناء عمله هناك، وأنه اصطحبها الى شقة كان يرممها بالقرب من المدرسة، حيث يشتبه بأنه تحرش بها.

وبعد اطلاق التحقيق في أواخر شهر مايو، قالت الشرطة أن المشتبه به فر الى الضفة الغربية. وتم اعتقاله يوم الثلاثاء، ومددت المحكمة يوم الأربعاء اعتقاله حتى 15 يوليو.

ولا زال التحقيق في مراحله الأولى، وقالت الشرطة أنها سوف تتابع بالتحقيق.

ويأتي الإعتقال في اعقاب قضية اتهام رجل فلسطيني آخر بإغتصاب طفلة اسرائيلية تبلغ 7 سنوات. وتم اطلاق سراح المتهم محمود قطوسة (46 عاما)، الذي كان عامل صيانة في مدرسة الضحية المفترضة، في شهر يونيو بعد قضائه حوالي شهرين بالسجن، بعد إسقاط لائحة الإتهام ضده بسبب نقص الأدلة.