اعتقل عناصر من شرطة حرس الحدود والشرطة العسكرية الأحد فتى فلسطينيا وصل إلى محكمة عسكرية في الضفة الغربية وبحوزته ما يُشتبه بأنها قنبلة أنبوبية، بحسب الشرطة.

وقالت الشرطة إنه تم إغلاق المحكمة العسكرية السامرة في شمال الضفة الغربية في أعقاب اعتقال الفتى وتم استدعاء خبراء متفجرات ل”لتحييد” العبوة المشبوهة.

وقالت الشرطة إن المشتبه به هو فتى فلسطيني يبلغ من العمر 17 عاما من سكان مدينة جنين.

ووقع الحادث بعد اعتقال القوات الإسرائيلية ل-15 فلسطينية في مداهمات ليلية في الضفة الغربية.

واستخدمت القوات وسائل للسيطرة على الحشود في مخيم دهيشة، جنوب بيت لحم، بعد أن أثارت عملية الجيش اضطرابات عنيفة، وفقا للجيش الإسرائيلي.

وقال الجيش إن أحد المحتجين أصيب في ساقه وتم استجواب المشتبه بهم.