تم اعتقال إسرائيليين اثنين مشتبهين بتنفيذ هجمات ضد فلسطينيين خلال مداهمة بأمر محكمة في يشيفا في مستوطنة يتسهار المتطرفة في الضفة الغربية، بحسب الشرطة.

داهمت الشرطة اليشيفا “عود يوسف حاي”، حيث عثرت ايضا على الرصاص، المفرقعات ومقلاع في حوزة قاصرين.

وقالت الشرطة، “نحن نأخذ على محمل الجد اي حيازة غير قانونية لعدة أنواع من الأسلحة، وسوف نطبق القانون في كل مكان”.

وتم اعتقال المشتبهين، بالغ وقاصر، بقضية هجوم رشق حجارة ضد فلسطينيين من بلدة عصيرة القبلية قبل اسبوع ونصف. وتم التحقيق معهما واطلاق سراحهما بعد ذلك.

وتم اعتقال قاصر اخر، قالت الشرطة أنه هاجم عناصرها خلال المداهمة وبعدها حاول الفرار. وتم التحقيق معه في مقر الشرطة “شومرون” وإطلاق سراحه بعدها، بعد أن تم إصدار أمر ابعاده من اليشيفا حتى 18 مارس.

وحكمت المحكمة المركزية في اللد في شهر يناير على ستة من سكان مستوطنة يتسهار بالسجن لثمانية أشهر، وثمانية أشهر مع وقف التنفيذ، لمهاجمتهم قوات أمن اسرائيليين. وكان الحكم ضمن صفقة ادعاء بتهم رشق الحجارة، التخريب، وعرقلة عمل الشرطة في صيف 2013.

وتضمنت الهجمات، التي صنفتها المحكمة كـ”ايدلوجية”، ايضا دحرجة إطارات مشتعلة بإتجاه قوات الأمن.

وتشابك مستوطنون من يتسهار عدة مرات مع قوات الأمن، ومن ضمنها في شهر ابريل عام 2014 حيث هدموا نقطة عسكرية قريبة من المستوطنة. وهدمت السلطات أيضا مباني غير قانونية في المستوطنة.