تم توقيف شاب فلسطيني يوم الإثنين بعد محاولته دخول محطة شرطة في الضفة الغربية وبحوزته سكين.

وأثار الشاب البالغ من العمر (19 عاما) شبهات حراس الأمن عند مدخل محطة بنيامين في منطقة شاعار بنيامين الصناعية، شمال القدس، قالت الشرطة في بيان.

وعند تفتيشه، عثروا على سكين بحوزته. وتم توقيفه وبدء التحقيق معه بعدها.

وقد تراجعت محاولات الفلسطينيين تنفيذ هجمات في انحاء الضفة الغربية في الأشهر الأخيرة بعد حوادث شبه يومية خلال ما سمي بـ”انتفاضة السكاكين” التي بدأت في سبتمبر 2015.

وخلال العامين التاليين، قُتل حوالي 43 اسرائيليا، أمريكيين اثنين، مواطن ارتري، شاب فلسطيني، وطالبة بريطانية في هجمات الطعن واطلاق نار ودهس نفذها فلسطينيون. وخلال هذه الفترة، قُتل اكثر من 270 فلسطينيا برصاص اسرائيلي، ومعظمهم كانوا منفذي هجمات، بحسب السلطات الإسرائيلية.

وتم تسمية موجة الهجمات الفلسطينية أيضا بانتفاضة “الذئاب الوحيدة”، لأن معظم الهجمات نفذت على يد أفراد لا ينتمون لأي حركة أو تنظيم مسلح.

وبالرغم من تراجع موجة الهجمات عامة، لا زال هناك محاولات طعن أو دهس متفرقة في الضفة الغربية.