اعتقلت قوات الأمن ثلاثة أشخاص في مدينة الخليل في الضفة الغربية، يقال بأنه لديهم صلة بتنظيم الدولة الإسلامية.

تم اعتقال الخلية في شهر نوفمبر 2014 من قبل الشاباك، وهم متهمون بمحاولة تنفيذ هجومات ضد جنود إسرائيليين، وتخطيط إختطاف وقتل مواطنين وجنود في الصفة الغربية، وفقا لبيان صحفي نشرته مؤسسة الأمن يوم الإثنين.

كانت الأنباء حول اعتقال ثلاثة أشخاص وهم: محمد زرو (21 عاما)، احمد شحادة (22 عاما)، وقصي مسودة (23 عاما)، والتي كانت ممنوعة من النشر قبل ذلك.

يدعي المحققون أن شحادة حاول إنشاء جناح عسكري لتنظيم الدولة الإسلامية. واعترف شحادة أيضا أنه قام بمساعدة مسودة، بتصنيع عدة أجهزة متفجرة، وإطلاقها على جنود إسرائيليين، دون وقوع إصابات.

ونوى الإثنان الحصول على زي وبندقية عسكرية إسرائيلية عن طريق قتل جندي إسرائيلي، بهدف استخدامها بهجمات نارية، ولكنهم تخلوا عن الفكرة بوقت لاحق.

خطط أخرى تتضمن قتل مستوطن إسرائيلي مسلح بينبوع طبيعي بالقرب من الخليل، وأخذ سلاحه.

إعترف جميع أعضاء الخلية بالمخططات التي يتم التحقيق بها. وتم إدانة محمد  بمحكمة عسكرية لعضوية ونشاط بتنظيم غير قانوني.

سوف يتم محاكمة شحادة ومسودة في محكمة عسكرية في الضفة الغربية في الأيام القريبة.