تم اعتقال المشتبه به بدهس مجموعة جنود اسرائيليين في الضفة الغربية ليلة السبت بعد عملية بحث قصيرة، حسب ما أعلن الجيش صباح الأحد.

ويفترض أن السائق صدم الجنود بمركبته بالقرب من حاجز حزما، شمال شرق القدس، واصاب خمسة اشخاص ليلة السبت.

واصيب ثلاثة جنود بإصابات متوسطة واصيب اثنين بإصابات طفيفة، بحسب الجيش.

واعتقل السائق ووالده في بلدة حزما الفلسطينية المجاورة، بحسب تقارير اعلامية فلسطينية.

وقال الجيش انه يتم التحقيق معهما بعد الإعتقال، الذي وقع في اعقاب بحث في منطقة الهجوم وعمليات استخباراتية.

وقال الجيش في بيان انه يعتبر الحادث هجوما ارهابيا. وقال إن السائق، الذي لم يتم الكشف عن هويته، صدم الجنود بسيارته بعد رؤيتهم على هامش الطريق.

وكان الجنود بالقرب من البلدة ضمن “مهمة عملياتيه” لم يتم تحديدها، قال الجيش.

وأفادت تقارير أن أحد الجنود المصابين بإصابات خفيفة كان جنديا مهنيا في الثلاثينات من عمره، واصيبت أيضا جندية بالعشرينات من عمرها.

وقالت نجمة داود الحمراء أنه تم نقل المصابين الى مستشفى شعاريه تسيديك ومستشفى هداسا جبل المشارف في القدس لتلقي العلاج.