اكد وزير الهجرة البلجيكي تيو فرانكين الجمعة اعتقال صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس التي اوقعت 130 قتيلا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، خلال مداهمة في حي مولنبيك بعد ظهر الجمعة.

وقال فرانكين في تغريدة “امسكنا به” بعد دقائق من اعلان الشرطة الفرنسية اعتقال صلاح عبد السلام في حي مولنبيك في العاصمة البلجيكية الذي كان يعيش فيه العديد من عناصر تنظيم الدولة الاسلامية الذين شاركوا في اعتداءات باريس.

واكد مصدر في الشرطة الفرنسية ان عبد السلام اصيب في ساقه.

واضاف انه تم اعتقال شخص اخر كان معه، دون ان يكشف عن هويته.

وصلاح عبد السلام البالغ من العمر 26 عاما هو فرنسي من اصل مغربي من اصحاب السوابق وكان يعيش في مولنبيك. واعتنق الفكر المتطرف ويعتقد انه قام على الاقل بدور لوجستي مهم خلال اعتداءات باريس وقام اقرباء له بتهريبه من فرنسا.

وتسارعت عملية مطاردته بعد العثور على بصماته في شقة فتشتها الشرطة في بروكسل الثلاثاء.