اعتقلت الشرطة شخصين صباح الخميس بشبهة النداء لتنفيذ هجمات ضد ثلاثة قضاة أدانوا الجندي ايلور عزاريا بتهمة القتل غير المتعمد في اليوم السابق.

وتتصاعد التوترات بعد قرار القضاة في المحكمة العسكرية في يافا، أن إطلاق عزاريا للنار على الشاب الفلسطيني عبد الفتاح الشريف في الخليل في شهر مارس، بمثابة قتل غير متعمد.

وسيتم تقديم الحكم بحق عزاريا في الأسبوع القادم.

وقدم الجيش حراسة خاصة لثلاث القضاة، العقيد مايا هيلر، كرمل وهابي، ويارون سيتبون.

وقالت الشرطة أن هناك موجة من التحريض عبر الإنترنت ضد القضاة.

وتم اعتقال رجل من سكان القدس يبلغ (54 عاما) بعد نشره نداء للعنف ضد ثلاثة القضاة عبر الإنترنت.

وتم اعتقال فتاة (22 عاما) من كيريات غات، لمنشور مشابه حيث نادت لمهاجمة القضاة، ومن ضمن ذلك القاء قنابل على القاضية الرئيسية هيلر. ونادت أشخاصا آخرين للعنف، من ضمن ذلك نداءات لانتحار القضاة. وكتبت أن “الله سيعاقب” هيلر.

وتم فرض القامة الجبرية عليها بشرط تجنبها التواصل مع هيلر. ووافقت أيضا عدم نشر منشورات على الفيسبوك لمدة 30 يوما.