اعتقلت الشرطة التركية الاثنين اربعة اشخاص قرب الحدود السورية للاشتباه بعلاقتهم بالتفجير الانتحاري الذي هز وسط العاصمة التركية انقرة الاحد، طبقا للاعلام المحلي.

وذكرت وكالة الاناضول الرسمية ان عملية الاعتقال تمت بعد تلقي الشرطة بلاغا بان السيارة التي تم تفجيرها في انقرة تم شراؤها من وكالة لبيع السيارات في شانلي اورفة.

واشارت الوكالة الى نقل المشتبه بهم الاربعة الى انقرة.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن التفجير الذي ادى الى مقتل 36 شخصا على الاقل، ليكون الثالث الذي يضرب انقرة خلال خمسة اشهر.

واعلن وزير الصحة التركي محمد مؤذن أوغلو ان عدد القتلى بلغ 37 قتيلا، لكنه قال ان ذلك يشمل انتحاريا وربما اثنين.

وتعتقد انقرة ان احد المفجرين هو امرأة ترتبط بحزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا وحلفاؤها الغربيون على انه منظمة ارهابية.