اعتقل الجيش الإسرائيلي رجلين فلسطينيين فجر الأحد في حادثين منفصلين بعد اجتيازهما للسياج الحدودي مع قطاع غزة إلى داخل إسرائيل، حيث كان بحوزة احدهما أسلحة.

وقال الجيش في بيان له إن القوات اعتقلت اثنين من سكان غزة بعد اجتيازهم للسياج.

وتم العثور بحوزة أحدهما على قنبلة يدوية وسكين. وقال الجيش إنه يشبته بأن الرجل خطط لتنفيذ هجوم في إسرائيل.

وقال الجيش إن الحادثين منفصلين كما يبدو نظرا للموقعين المختلفين اللذين اعتُقل فيهما الرجلان.

وتم تسليم الاثنين إلى قوات الأمن للتحقيق معهما، من قبل جهاز الأمن العام (الشاباك) على الأرجح.

ويتم القبض على غزيين خلال محاولاتهم دخول إسرائيل بشكل شبه معتاد، معظمهم يسعى كما يبدو للهرب من الأوضاع الانسانية التي تزداد صعوبة في القطاع. ويُشتبه بأن بعضهم يحمل أحيانا السلاح معه أملا منهم بدخول السجن الإسرائيلي وعدم العودة إلى القطاع الساحلي.

في الضفة الغربية، اعتقلت القوات الإسرائيلية أربعة مشتبهين  في مداهمات ليلية، وقامت بتنفيذ عملية “كبيرة” اعتقلت خلالها فلسطينيين يٌشتبه بدخولهم الأراضي الإسرائيلي بصورة غير شرعية، بحسب الجيش.

وقبضت القوات أيضا على ثلاثة فلسطينيين وبحوزتهم زجاجات حارقة بالقرب من طريق تمر منه عادة مركبات إسرائييلية، وقال الجيش الإسرائيلي إنه يتحرى فيما إذا كانوا ألقوا زجاجات حارقة على مركبات عابرة في عدة حالات خلال الشهر الماضي.