أعلنت لاعبة الجودو الإسرائيلية وصاحبة الميدالية الأولمبية ياردن جيربي عن اعتزالها الرياضة خلال مؤتمر صحفي الإثنين.

الرياضية التي تبلغ من العمر (28 عاما) نشأت في مدينة كفار سابا وسط إسرائيل، وفازت بالميدالية البرونزية في الألعاب الأولمبية التي أقيمت في ريو دي جانيرو في صيف 2016.

وهي ثاني امرأة إسرائيلية تفوز بميدالية أولمبية بعد لاعبة الجودو ياعيل أراد، التي فازت بالميدالية الفضية في أولمبياد برشلونة 1992.

وقالت جيربي في مؤتمر صحفي بعد عودتها من إصابة في الكوع تعرضت لها بعد فوزها في الألعاب الأولمبية: “شعرت بأن النار في داخلي خمدت”.

وأضافت: “لم تعد لدي الطاقة لإعطاء كل ما لدي على حلبة [الجودو]… لقد اكتفيت، لم تعد لدي القوة لإعطاء المزيد من نفسي… المسألة كانت مجرد مسألة وقت”.

وأضافت جيربي إن “الأشخاص المقربين مني كانوا على علم بذلك. لم يكن قرار سهلا وكان قراري، أنا الوحيدة التي تشعر بذلك. غدا سأستيقظ في الصباح ولا توجد لدي أي فكرة حول ما الذي سأفعله بعد ذلك”.

وقالت بأنها تفكر في افتتاح نادي جودو للأطفال.

وأضافت: “لقد أنهيت مسيرتي ورأسي مرفوع وأنا فخورة بكل هدف وضعته لنفسه وبكل إنجازاتي”.

جيربي، التي فازت ببطولة العالم للجودو في عام 2013، عرضت بطاقة تعريفها والبطاقة الأولمبية التي حملت اسمها في مزاد علني لجمع الأموال لقسم سرطان الأطفال في المركز الطبي “سوراسكي” في تل أبيب.