تم اطلاق النار من سيارة تحمل لوحات ترخيص فلسطيني بالقرب من مستوطنة ميغدال عوز في الضفة الغربية مساء يوم الأحد، بما وصفه الجيش الإسرائيلي بمحاولة تنفيذ هجوم.

وأعلن الجيش أنه لم تقع إصابات، ولم يتسبب الهجوم بأضرار.

واطلق الجيش عملية بحث عن المنفذ، الذي فر من الموقع بعد إطلاقه النار. وضمن عملية البحث، نصب الجيش حواجز عند مدخل قرية بيت فجار الفلسطينية المجاورة، التي تقع حوالي 8 كلم جنوب بيت لحم.

“جنود الجيش الإسرائيلي أغلفوا مخارج قرية بيت فجار ضمن مبادرات البحث عن المطلق. وسيتم منح تصاريح خروج بحسب قرارات قوات الأمن”، أعلن الجيش. “إضافة الى ذلك، يتابع الجنود تمشيط المنطقة”.

وبحسب الجيش، وقع هجوم اطلاق النار بالقرب من المدخل الجنوبي لمستوطنة ميغدال عوز التي تقع بمحاذاة مستوطنة إفرات في كتلة عتصيون، جنوب بيت لحم.

وفي وقت سابق من الشهر، اغلقت القوات الإسرائيلية ورشة صناعةأاسلحة في بيت فجار. وصادرت قوات الجيش مخرطة من الموقع، يعتقد أنها استخدمت في صناعة اسلحة نارية يمكن توصيلها الى مجموعات مسلحة.

وفي مساء يوم السبت، أصيب اربعة جنود إسرائبليين بإصابات طفيفة نتيجة اصطدام سيارة فلسطينية بهم بالقرب من مدخل قرية حوسان في الضفة الغربية.

وسلم السائق (21 عاما) نفسه للسلطات الإسرائيلية خلال ليلة السبت، وقال إن ما وقع كان حادثا مروريا ناتجا عن طرق القرية الإلتفافية ونقص أعمدة الإنارة.