سمعت صفارات إنذار في البلدات الإسرائيلية القريبة من قطاع غزة مما أدخل السكان إلى الملاجئ في وقت متأخر من صباح يوم الخميس.

قال الجيش الإسرائيلي أن جميع أجهزة الإنذار الخمسة، التي سمعت في حوف اشكلون وشاعر هنيجيف، كانت إنذارات كاذبة.

ذكر راديو إسرائيل في وقت سابق أن صاروخين سقطا على ما يبدو في منطقة مفتوحة قرب حوف أشكلون، شمال قطاع غزة دون وقوع أضرار أو إصابات.

أفاد سكان المنطقة أنهم سمعوا إنفجارات، وفقاً لموقع معاريف الإخباري.

أثير الذعر بعد إطلاق قذيفة هاون على إسرائيل من قطاع غزة مساء الثلاثاء، سقطت قذيفة الهاون ولكنها لم تسبب إصابات أو أضرار.

حافظت إسرائيل وحماس على وقف إطلاق النار بوساطة مصرية منذ 26 أغسطس منهياً الصراع الدامي الذي إستمر 50 يوما، خلاله تعرضت البلاد لإطلاق صواريخ بشكل يومي.

في ظل وقف إطلاق النار، من المقرر أن تقوم حماس وإسرائيل بإجراء محادثات حول تخفيف القيود المفروضة على قطاع غزة. قال مسؤولو حماس يوم الأربعاء أن المفاوضات ستبدأ الأسبوع المقبل.

في وقت سابق من اليوم، قال وزير الدفاع موشيه يعالون أن إسرائيل لن تقبل تجدد إطلاق الصواريخ من غزة.

وقال خلال إجتماع لحركة الكيبوتسات الذي عقد في المجلس الإقليمي اشكول، المتاخم لقطاع غزة ‘لن نسمح لإطلاق نار الذي يدعى خطأً ‘متفرق ”.

‘سنهزم قدرة المنظمات الإرهابية على اذيتكم’ قال يعالون للسكان المحليين، الذين بقوا قلقين من وقف إطلاق النار الموقع مع حماس. ‘عملية [الجرف الصامد] وجهت ضربة قوية لحماس، وأنها تعلم أننا لن نتردد في إستخدام قوتنا’.