تم اطلاق سراح مالك معظم أسهم شركة “بيزك” ومستشار سابق لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للإقامة الجبرية صباح الأحد بعد 15 يوما من الإعتقال، ضمن تحقيق فساد يخص رئيس الوزراء.

وبعد عدة تمديدات للاعتقال في الأسبوعين الأخيرين، قررت محكمة الصلح في تل ابيب اطلاق سراح مالك شركة “بيزك” شاؤول ايلوفيتش والمستشار الاعلامي نير حيفيتس، المشتبه بهما في التحقيق المسمى بـ”القضية 4000″؟ ولكن قبلت المحكمة توصية الشرطة بفرض الاقامة الجبرية عليهما لعشرة ايام اضافية مع استمرار التحقيق.

ووافقت المحكمة أيضا على طلب الشرطة اصدار اوامر تحظرهما من مغادرة البلاد لحوالي نصف عام او التواصل مع اي مشتبه بهم اخرين في القضية لمدة 90 يوما. وتقرر حظر ايلوفيتش أيضا من دخول مكاتب بيزك لمدة 45 يوما.

ويأتي اطلاق سراحهما بعد استجواب نتنياهو وزوجته سارة لأول مرة في القضية.

وتدور القضية 4000 حول شبهات بطلب ايلوفيتش من موقع “والا”، الذي يملكه، بتغطية عائلة نتنياهو بشكل ايجابي مقابل دعم رئيس الوزراء لإجراءات تخدم مصالحه.

واستجوب محققون نتنياهو في منزل رئيس الوزراء الرسمي في القدس صباح الجمعة، بينما تم استجواب زوجته سارة بشكل منفصل لمدة خمس ساعات في مقر وحدة “لاهاف 433” لمكافحة الفساد في اللد. وتم استجواب ايلوفيتش وحيفيتس في الوقت ذاته ايضا.

صورة شاشة من فيديو لوكالة فرانس برس يظهر سيارة شرطة عند مدخل منزل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في القدس، 2 مارس 2018 (AFP/Ahikam Seri)

وأفادت تقارير اعلامية عبرية بانه تم استجواب نتنياهو وزوجته تحت طائلة التحذير في القضية. وردا على سؤال حول معاملة رئيس الوزراء وزوجته كمشتبه بهم، كان الناطق بإسم الشرطة مبهما، وقال لتايمز أوف اسرائيل فقط ان التحقيقات جرت “بشكل عام ضمن التحقيق”.

ومتحدثة خلال جلسة لتمديد اعتقال ايلوفيتش وحيفيتس في الأسبوع الماضي، قالت المدعية العامة يهوديت تيروش من هيئة الاوراق المالية الإسرائيلية انه في منصبه كوزير مالية، كان نتنياهو في مركز “حالة خطيرة من منح وتلقي الرشوات”.

وملمحة الى امكانية محاولة ايلوفيتش وحيفيتس الحديث مع رئيس الوزراء قبل تحقيق الشرطة معهما، قالت تيروش ان تمديد اعتقالهما ضروريا لمنع “عرقلة العدالة”.

ممثلة هيئة الأوراق المالية الإسرائيلية يهوديت تيروش تصل إلى محكمة الصلح في تل أبيب، 26 فبراير، 2018. (Flash90)

“هناك شكوك حقيقية أنه في حال تم الإفراج عن المشتبه بهم اليوم، سيتم إحباط أعمال تحقيق مهمة للغاية يجب تنفيذها في الأيام المقبلة”، قالت يوم الاربعاء.

وفي الأسبوع الماضي، اطلقت المحكمة سراح خمسة مشتبه بهم اخرين للإقامة الجبرية في القضية – زوجة ايلوفيتش، ايريس؛ نجله، أور؛ المديرة التنفيذية لشركة بيزك ستيلا هاندلر؛ نائب المدير التنفيذي لتطوير الاعمال في بيزك، عاميكام شورير؛ والمستشار الاعلامي ايلي كامير – ولكن وافقت على طلب الادعاء تمديد اعتقال ايلوفيتش وحيفيتس حتى يوم الأحد.

والآن بعد التحقيق مع نتنياهو وزوجته، يبدو أن الإدعاء راض عن اطلاق سراح ايلوفيتش وحيفيتس من الاعتقال، وقال للمحكمة انه سوف يطلب الإقامة الجبرية فقط من الآن فصاعدا.

وقالت القناة العاشرة انه خلال التحقيق، تم عرض تسجيلات صوت على رئيس الوزراء فيها يتباحث ايلوفيتش والمدير التنفيذي لموقع “والا” ايلان يشواع تغطية عائلة نتنياهو، بالإضافة الى رسائل واتساب ارسلتها زوجته الى ايريس ايلوفيتش حيث ضغطت عليها لإزالة تغطية سلبية للعائلة.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يخاطب مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الامريكية الكبرى السنوي في القدس، 21 فبراير 2018 (Hadas Parush/Flash90)

وورد أن نتنياهو بانه تباحث تغطية “والا” مع ايلوفيتش عدة مرات، ولكنه نفى وعده بخدمات مقابل تغيير تغطية الموقع.

وفي المقابل، قالت سارة نتنياهو للمحققين ان زوجها لم يكن يعلم بأمر الرسائل الى ايريس ايلوفيتش. وادعت انها طلبت منها تحسين التغطية كصديقة، وانها لم تتدخل ابدا بأعمال متعلقة ببيزك.

وكان نتنياهو وزير الاتصالات بين نوفمبر 2014 وحتى فبراير 2017. وخلال هذه الفترة، تغيرت تغطية والا بشكل ملحوظ لصالح عائلة نتنياهو، وتم منح بيزك الموافقة لشراء شركة القنوات التلفزيونية “يس”، بالإضافة الى امور اخرى، في تجاوز لمسائل مكافحة الاحتكار، ولتجنب التزامها لتأجير بنيتها التحتية لشركات اتصالات منافسة كي يتمكنوا من التنافس في خدمات الهاتف والانترنت.

شلومو فيلبر، المدير العام لوزارة الاتصالات يصل إلى المحكمة للبت في طلب تمديد اعتقاله في القضية 4000 في محكمة الصلح في ريشون لتسيون، 18 فبراير، 2018. (Flash90)

ووقع شلومو فيلبر، المدير العام السابق لوزارة الإتصالات والمقرب من نتنياهو، في الشهر الماضي على صفقة ليصبح ساهد دولة وربما توريط نتنياهو في القضية.

وفي تصريح مصور ومكتوب نشره رئيس الوزراء عبر الفيسبوك بعد انتهاء استجوابه يوم الجمعة، قال أنه شعر “واثقا اكثر من قبل”، وأن تحقيق الفساد الأخير لن ينتج “بأي شيء”.

وقال مقربون من رئيس الوزراء للقناة العاشرة أنه “أجاب على جميع الأسئلة التي وجهت اليه”، وأنه “يشعر جيد جدا بخصوص التحقيق”.

وشكر نتنياهو في الفيديو ملايين المواطنين الإسرائيليين الذي يعبرون عن دعمهم القوي له، ولزوجته وعائلته. قائلا: “أنتم تدفؤوا قلوبنا. شكرا”.