لدى اسرائيل ثاني أعلى نسبة فقر بين الأطفال والمراهقين في العالم المتقدم، بحسب تقرير اصدرته مؤسسة التأمين الوطني يوم الإثنين.

مع تصنيف 25% من الأشخاص دون سن الـ -17 كفقراء، اسرائيل تسبق تركيا فقط، وتتخلف بثمان أماكن عن معدل (12.9%) الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية، بحسب مؤسسة التأمين الوطني.

في معظم دول منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية، أفقر فئة عمرية هي الشباب بين الفئة العمرية 18-25 عاما. ووفقا للمنظمة، مستوى فقر الأطفال مبني على عدد الأطفال مع مدخول سنوي يقل بمعدل 50% عن المتوسط الوطني.

وفي دراستها السنوية للمؤشرات الإجتماعية الإقتصادية، قارنت مؤسسة التأمين الوطني بين مستويات الفقر في الدول المتقدمة بحسب الفئة العمرية. ووجدت المؤسسة أن فئة الـ -26-50 عاما في اسرائيل هي ثاني أفقر فئة في مؤشر الفقر، وتقع بين المكسيك واليونان، وتتخلف بـ -11 مكانا عن معدل المنظمة.

واسرائيل هي رابع أفقر دولة بما يتعلق بفئة فوق جيل 66 عاما، مع تصنيف 21.7% من هذه الفئة كفقراء. وهذا يتخلف بـ -8 أماكن عن معدل المنظمة.

ووجدت مؤسسة التأمين الوطني أيضا، أن مخصصات الرعاية الإجتماعية للأطفال، المسنين والعاطلين عن العمل من الأصغر في العالم الغربي، بحسب تقرير اذاعة الجيش. واستثمار البلاد في الرعاية الإجتماعية يضعها في المكان السابع من الأسفل.

وحصلت اسرائيل على مكانات سيئة في مؤشرات الفقر في السنوات الأخيرة.

وفي شهر مايو 2013، كان لديها مستوى فقر يصل 21%، اعلى مستوى بين دول منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية.

وفي ابريل العام الجاري، ورد في تقرير للأمم المتحدة أن لدى اسرائيل أعلى مستوى عدم مساواة اجتماعية اقتصادية بين أطفالها، في مراجعة 41 دولة متقدمة.