اعلن رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو الثلاثاء ان التدابير الامنية المتخذة لاحتفالات رأس السنة في نيويورك خصوصا التجمع الكبير في تايمز سكوير هي “الاضخم على الاطلاق”.

وقال رئيس البلدية في حديث لمحطة الاذاعة المحلية “دبليو او ار 710” “اريد ان يفهم ويعلم الجميع ان شرطة نيويورك في جهوزية وان التدابير المتخذة لرأس السنة هي الاضخم على الاطلاق”.

وستتمكن نيويورك من الاعتماد على الوحدة الجديدة لمكافحة الارهاب التي تشكلت رسميا في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر وتعد خمسمئة عنصر مدربين على مكافحة الارهاب.

واكد بيل دي بلازيو الذي ترأس الاثنين اجتماعا تحضيريا في حضور ممثلين عن شرطة نيويورك وكذلك عن كافة القوات الامنية في المدينة بما في ذلك الفرع المحلي للشرطة الفدرالية اي مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي)، “ان التخطيط استثنائي”.

وقال دي بلازيو ان نيويورك هي “المدينة الاكثر استعدادا في البلاد لوقف الارهاب” معتبرا ان “بامكان الجمهور ان يثق بانه سيكون محميا بشكل جيد في رأس السنة”.

وبعد اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر في باريس (130 قتيلا) اظهر شريط فيديو لتنظيم الدولة الاسلامية صورا مهددة لنيويورك بينها صورة لساحة تايمز سكوير الشهيرة. لكن السلطات اكدت عدم وجود اي “تهديد ذي مصداقية” للمدينة.