اصيب نحو خمسين شخصا بينهم عدد كبير من الاطفال والنساء في انفجار داخلي في احد “مواقع المقاومة” في شمال قطاع غزة مساء الخميس، وفق ما اعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة الذي تديره حركة حماس.

وقال اياد البزم المتحدث باسم وزارة الداخلية في بيان مقتضب ان “الرواية الرسمية الصادرة عن وزارة الداخلية لما جرى مساء اليوم هي انفجار داخلي في موقع يتبع للمقاومة في بيت لاهيا” شمال القطاع، دون مزيد من التفاصيل حول طبيعة الانفجار.

من جهته، قال اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في القطاع لفرانس برس “اصيب خمسون فلسطينيا بجروح مختلفة بينهم خمسة في حال الخطر نقلوا الى عدة مستشفيات” مشيرا الى وجود “اطفال بينهم”.

وقال شهود عيان ان الانفجار وقع في مركز تدريب تابع لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس في حي السلاطين في بيت لاهيا شمال مدينة غزة، ولم تعرف اسبابه بعد.

بدوره، قال الطبيب بكر ابو صفية من مستشفى العودة وهو احد المستشفيات التي نقل اليها الجرحى “سمعنا بوقوع انفجار، اتخذنا الاحتياطات في المستشفى فورا واعلنا حالة الطوارئ الداخلية في الاقسام. وصلت نحو 30 اصابة غالبيتهم اطفال ونساء”.

وكانت الوزارة اعلنت في وقت سابق ان الانفجار الذي “وقع شمال قطاع غزة نجم عن محاولة تفكيك صاروخ اف 16 من مخلفات الاحتلال الاسرائيلي”.