أصيب ثلاثة اشخاص على الأقل في هجوم دهس مشتبه مساء الثلاثاء بالقرب من مستوطنة دوليف في الضفة الغربية، غربي رام الله.

وأفادت التقارير الأولية، أن أحد الضحايا على الأقل في حالة خطيرة واثنين آخرين حالتهم متوسطة. وتواجت خدمات الإسعاف في ساحة الهجوم لتوفير العلاج.

وورد أن ثلاثة الضحايا كانوا واقفين بجانب حاجز عسكري في مفرق هابراسا بالقرب من المستوطنة عندما قامت سيارة عابرة بدهسهم.

وتم اطلاق النار على المنفذ في ساحة الهجوم، وفد توفي متأثرا بجراحه، بحسب اذاعة الجيش.

وأكد الجيش وقوع الهجوم وقال انه يحقق في ظروف الحادث.

في شهر يونيو 2015، قام رجل فلسطيني بإطلاق النار على رجل اسرائيلي وقتله بالقرب من مستوطنة دوليف. وقامت القوات الإسرائيلية باعتقال المعتدي لاحقا.

وكان الهجوم هو الثاني خلال يومين، بعد طعن رجل اسرائيلي في البلدة القديمة في القدس مساء الإثنين، ما يشير الى عودة العنف الذي تراجع في الأسابيع الأخيرة بعد ستة أشهر من الهجمات الشبه يومية.

في موجة الهجمات الأخيرة قُتل 29 اسرائيليا وأربعة اجانب في موجة الهجمات الفلسطينية منذ شهر اكتوبر. وقُتل حوالي 200 فلسطيني، حوالي الثلثين منهم خلال تنفيذ هجمات، والبقية في إشتباكات مع القوات الإسرائيلية، بحسب الجيش الإسرائيلي.