تم إخلاء فلسطيني (20 عاما) إلى المستشفى بحالة خطرة ولكن مستقرة خلال اشتباكات مع الجيش الإسرائيلي في مخيم الجلزون بالقرب من رام الله مساء الأربعاء.

وفقا للجيش، استخدم الجنود وسائل تفريق المظاهرات بعد أن رشق عشرات المتظاهرين في المخيم الحجارة نحو الجنود. فقط بعد تصعيد الأوضاع، قام الجيش بإستخدام الرصاص المطاطي لتفرقة المظاهرة، حسب قول الجيش بتصريح.

تم إخلاء الرجل إلى مستشفى في رام الله مع جروح في بطنه، بعد أن أصيب برصاصة مطاطية، ورد بالتصريح.

لم يصاب أي جندي إسرائيلي في الحادث.

يقع مخيم الجلزون شمال-شرق رام الله، بالقرب من مستوطنة بيت ايل، 30 كم شمالي القدس.

كثيرا ما تحدث إشتباكات بين جنود إسرائيليين وسكان مخيمات اللاجئين.

في شهر فبراير، قتل شاب فلسطيني (19 عاما) برصاص الجيش الإسرائيلي خلال اضطرابات في مخيم الدهيشة‎ الواقع بالقرب من مدينة بيت لحم.