افاد مصدر طبي فلسطيني ان احد العمال الفلسطينيين اصيب برصاص الجيش الاسرائيلي الاحد قرب الحدود مع اسرائيل في بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة.

وقال الطبيب اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة بحكومة حماس لوكالة فرانس برس ان “عاملا يبلغ من العمر 33 عاما اصيب برصاص حية في القدم عندما كان يجمع الحصمة (حصى البناء) في المنطقة القريبة من حاجز بيت حانون (ايريز) في بيت لاهيا”.

واوضح ان حالة المصاب “متوسطة” الخطورة مشيرا الى انه “نقل الى مستشفى كمال عدوان لتقلي العلاج حيث اجريت له عملية جراحية لازالة الرصاصة”.

وقالت وكالة “الراي” التابعة لحكومة حماس في تعقيبها على اصابة العامل ان “قوات الاحتلال تحاول فرض منطقة عازلة في المناطق الحدودية بالقوة عبر إطلاق النار على المواطنين”.

وتقع حوادث كثيرة من هذا النوع على الحدود بين اسرائيل وقطاع غزة. وغالبا ما يتعرض عمال جمع الحصي والمزارعون الفلسطينيون ايضا لاطلاق النار من قبل الجيش الاسرائيلي اثناء تواجدهم في اراضيهم الزراعية القريبة من السياج الحدودي الامني مع اسرائيل.