اصيب صياد فلسطيني بجروح متوسطة الخطورة الاثنين برصاص الجيش الاسرائيلي بينما كان في زورقه شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، وفقا لوزارة الصحة في حكومة حماس.

واعلن اشرف القدرة المتحدث باسم الوزارة في تصريحات له على صفحته على “فيس بوك” إن “الاحتلال أصاب مواطناً (40 عاماً) يعمل صياداً، بطلق ناري في اليد والظهر، ووصفت جراحه بالمتوسطة” مشيرا الى انه ادخل الى مستشفى كمال عدوان.

وبموجب الحصار البحري والبري الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة منذ 2006 لا يسمح للقوارب بالابحار سوى الى مسافة ستة اميال بحرية (11 كلم) من سواحل قطاع غزة، بينما يشكو صيادو السمك بان هذه المسافة غير كافية لتلبية احتياجات اهالي القطاع.

وتقع حوادث كثيرة من هذا النوع على الحدود بين اسرائيل وقطاع غزة، وغالبا ما يتعرض عمال جمع الحصى والمزارعون والصيادون الفلسطينيون ايضا لاطلاق النار من قبل الجيش الاسرائيلي اثناء وجودهم في اراضيهم الزراعية القريبة من السياج الحدودي الفاصل مع اسرائيل، او في البحر لصيد السمك.