أصيب شابان مساء الجمعة في هجوم إطلاق نار بالقرب من الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل في الضفة الغربية.

وأصيب أحد الشابين، الذي يبلغ (16 عاما)، بإصابات خطيرة، والآخر (18 عاما)، بإصابات خفيفة. وأصيب الأصغر سنا بينهما برصاصة في الجسد الأعلى. وتم نقله إلى مستشفى شعاري تسيديك في القدس، بحسب تقرير القناة الثانية.

وورد بموقع معريف أن كلا الضحيتين كانا بكامل وعيهما في مكان الهجوم.

وعلى ما يبدو أن إطلاق النار صدر من حي أبو سنينة في المدينة، واستهدف مجموعة إسرائيلية.

وتم نشر أعداد كبيرة من الجنود في الأحياء الفلسطينية المجاورة للمستوطنة اليهودية في الخليل للبحث عن الخلية المسؤولة عن الهجوم، بحسب تقرير موقع “واينت”.

والهجوم هو الثالث ضد إسرائيليين من قبل فلسطينيين في يوم واحد. وأصيب رجل في الأربعينات من عمره الجمعة بإصابات خطيرة في هجوم طعن في حديقة صناعية في الضفة الغربية، شمال القدس. وفر المعتدي من المكان.

وقبل دقائق، حاولت امرأة فلسطينية في السبعينات من عمرها دهس مجموعة جنود إسرائيليين بالقرب من الخليل، ولكن قام الجنود بإطلاق النار عليها. ولم يتم إصابة أي من الجنود بالقرب من مفترق حلحول، حيث وقع هجوم آخر في بداية ا[سبوع.