جرح شاب الاحد في انفجار غرض لم يحدد في حديقة سنترال بارك في مانهاتن بمدينة نيويورك، مشى عليه خلال سيره مما ادى الى بتره ساقه جزئيا، بحسب اطفائيي نيويورك.

وقال لي جونس من شرطة نيويورك ان الشاب كان يجول مع صديقين حوالي الساعة 11,00 (15,00 ت غ) حين “مشى على حجر وحدث نوع من الانفجار واصيب في الرجل اليسرى”. وقال متحدث باسم الاطفائيين بنيويورك “يبدو ان (ساقه) بترت جزئيا”.

وسمع مراسل لوكالة فرانس برس دوي الانفجار من على بعد بضع عشرات من الامتار من المكان.

ولم يحدد سبب الانفجار حتى الان الذي ياتي في حين تستعد الولايات المتحدة ونيويورك للاحتفال الاثنين بعيد الاستقلال وهي مناسبة يكثر فيها استخدام الالعاب النارية.

وخلال مؤتمر صحافي قال مساعد رئيس شرطة نيويورك ان التحقيق لم يتح حتى الان معرفة ما اذا كانت العبوة يدوية الصنع او من التي تباع في المتاجر.

وقال خبير ازالة الالغام مارك توري ان لا شيء يؤكد “ان الامر يتعلق بعبوة ناسفة وضعت لايذاء الناس”.

ومنذ بداية الاسبوع كثفت السلطات التحذيرات من الالعاب النارية للهواة.

وقال اطفائيو نيويورك في تغريدة “ان الايدي والارجل والعيون والوجوه هي اكثر اجزاء الجسم التي تصاب في حوادث على صلة بالالعاب النارية”. واضافوا “دعوا امر الالعاب النارية للمحترفين”.

من جهة اخرى اعلن وزير الامن الداخلي جيه جونسون تعزيز الاجراءات الامنية في المطارات ومحطات النقل البري ومراكز العبور الاخرى لمناسبة عطلة نهاية اسبوع الرابع من تموز/يوليو واثر الاعتداء على مطار اسطنبول الثلاثاء الماضي الذي خلف 45 قتيلا.