أصيب رجل بإصابات متوسطة نتيجة تعرضه للطعن صباح الأربعاء على يد معتدي مجهول في رمات هشارون، جنوب تل ابيب.

وتعرض الضحية (46 عاما)، للطعن عدة مرات في جسده العلوي. ونقله مسعفو نجمة داود الحمراء الى مستشفى بيلنسون في بتاح تيكفا.

وفر المعتدي من الموقع، وهناك عملية بحث عنه في المنطقة.

ومشتبهة باحتمال كون الهجوم من دوافع قومية، نشرت السلطات الأمنية مروحيات وحواجز في شارع 4 خلال عملية مطاردة المعتدي. وقد تم إزالة الحواجز لاحقا.

وقال ناطق بإسم الشرطة بعد ظهر الأربعاء انه بعد تحقيق اولي، يبدو أن الحادث جنائي.

ساحة هجوم طعن في رمات هشارون، 5 يونيو 2019 (Magen David Adom)

وأفادت القناة 13 بأن هناك تقدير أولي بأن المشتبه به يعاني من مشاكل نفسية.

وأشار تقرير لم يتمكن التأكد من صحته في موقع “والا” إلى قول أحد الأقرباء أن المعتدي صرخ “الله اكبر” قبل طعن الرجل.

ونشرت الشرطة صورة للمشتبه به وطلبت من الجماهير التواصل معها في حال رؤيته.