أصيب رجل في الثلاثينيات من عمره بجروح خطيرة في الساعات المبكرة من صباح يوم الاثنين بينما كان ينقذ زوجته وأطفاله الثلاثة من مبنى محترق في حي شعفاط بالقدس الشرقية.

وفقا لموقع “والا” الإخباري، أشار التحقيق الأولي إلى أن الحريق كان متعمدا في مستودع تم تحويله إلى وحدة سكنية، وتم العثور على مواد قابلة للاحتراق في مكان الحادث.

وتم نقل الرجل إلى مستشفى هداسا عين كارم بالقدس وهو يعاني من حروق من الدرجة الثانية والثالثة في الجزء العلوي من جسده.

وتعاني السيدة، وهي في الثلاثينيات من عمرها أيضا، والأطفال الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و8 و10 أعوام من استنشاق الدخان، ونُقلوا أيضا إلى المستشفى حيث قيل إنهم في حالة طفيفة حتى متوسطة.

وقال إيلي أديري من خدمات الحرائق والإنقاذ الإسرائيلية: “قبل وصولنا، أنقذ والد الأسرة أطفاله الثلاثة وزوجته من منزلهم، ما أدى إلى إنقاذ أرواحهم”.

“من التحقيق الذي أجريته مع فريق من محققي الحرائق والإنقاذ، توصلنا إلى نتيجة أولية مفادها أن الحريق تم اضرامه في المبنى الذي تعيش فيه الأسرة. في نهاية تحقيقنا، سيتم إرسال استنتاجاتنا إلى القسم القانوني لخدمة الإطفاء وكذلك إلى الشرطة”، قال أديري.