اصيب رجل اسرائيلي بإصابات متوسطة الثلاثاء في هجوم طعن بالقرب من مستوطنة نيفي دانييل في الضفة الغربية، جنوب القدس.

وصل الرجل المصاب الى بوابة المستوطنة في كتلة عتصيون الاستيطانية مع جروح طعن، قال الجيش. وورد ان المعتدي فر من ساحة الهجوم.

وقال الجيش ان الجنود يبحثون عن المعتدي في المنطقة.

وقال مسعفو نجمة داود الحمراء انهم عالجوا رجل في الثلاثينات من عمره مع جروح طعن في جسده الاعلى. وتم نقله الى مستشفى شعاريه تسيديك في القدس، قال ناطق باسم خدمة الاسعاف.

وكان الرجل يمارس الرياضة عندما تم طعنه، قال المسعف الذي عالجه لإذاعة الجيش.

وقال المسعف موتي بن شوشان من نجمة داود الحمراء الذي عالجه ان الرجل كان بكامل وعيه عندما وصل الى موقع الهجوم.

“وفرنا له العلاج الطبي، من ضمنه توقيف النزيف وتضميد الجراح. ونقلناه الى سيارة اسعاف للعناية المكثفة ونقلناه الى المستشفى”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، تم اعتقال مراهقة فلسطينية تحمل سكين بالقرب من مستوطنة كرمي تصور في الضفة الغربية.

وتم إعتقال الفتاة، التي ورد أنها تبلغ من العمر (13 عاما)، على يد حارس أمن عند مدخل المستوطنة في كتلة عتصيون. ويحقق الجيش في الحادثة، التي تأتي بعد بضعة أسابيع من هجمات طعن قاتلة في مستوطنات الضفة الغربية.

ايضا الثلاثاء، حاولت فتاة فلسطينية طعن عناصر شرطة إسرائيليين عند باب العامود. وتم إعتقال الفتاة (16 عاما)، بعد أن سحبت سكينا على عناصر من شرطة حرس الحدود عندما طلبوا تفتيشها، وفقا للشرطة.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات إسرائيلية.

منذ شهر أكتوبر، لاقى أكثر من 25 إسرائيليا مصرعه في موجة الهجمات الفلسطينية المستمرة، بالإضافة إلى مواطنين إيتري وأمريكي وفلسطيني.