أصيب جندي بإصابات خفيفة صباح الثلاثاء في هجوم طعن في كتلة عتصيون الإستيطانية جنوب القدس، أفادالجيش الإسرائيلي.

ووقع الهجوم في مفترق غوش عتصيون، المجاور لمستوطنة الون شفوت، التي شهدت عدة هجمات طعن ودهس خلال موجة العنف الحالية.

وقُتل المهاجم برصاص قوات الأمن المتواجدة في ساحة الهجوم، قال الجيش.

وقالت نجمة داود الحمراء أن الضحية رجل يبلغ (34 عاما) مع إصابات خفيفة في الوجه الذراعين.

وقال الناطق بإسم نجمة داود الحمراء زاكي هيلر ان الضحية كان بوعي كامل “ويتمشى” عند وصول المسعفين.

قائلا: “وضعناه فورا في سيارة الاسعاف للعناية المكثفة ووفرنا الاسعاف الأولي بالطريق الى المستشفى. وكانت إصاباته خفيفة وتحدث معنا في الطريق”.

وقال ناطق بإسم الشرطة انه تم اغلاق المنطقة.

وورد في التقارير الأولية أن الهجوم تضمن هجوم دهس أيضا، وأشارت التقارير الى ان سيارة اصطدمت بمجموعة جنود قبل خروج السائق وطعنه الضحايا.

وشهد المفترق المركزي جنوب القدس عدو هجمات في الأشهر الأخيرة. وتعهدت السلطات بتعزيز الأمن في الموقع، الذي يقع حوالي منتصف الطريق بين الخليل والعاصمة.