تم اطلاق النار على فلسطينية مساء الأحد بعد محاولتها طعن أحد الجنود قرب حاجز شمال الضفة الغربية، قال مسؤولون إسرائيليون.

وأفادت التقارير الأولية أن المرأة خرجت من سيارة في حاجز مجاور لمستوطنة شاكيد، غرب جنين، وسحبت سكين وحاولت مهاجمة الجنود.

وقام الجنود في الحاجز بالتغلب عليها واعتقالها. وأصيبت جندية بإصابات طفيفة جدا في كتفها خلال عملية الإعتقال. وتمت معالجتها في ساحة الهجوم.

وتم نقل الفلسطينية للتحقيق.

وفي يوم الخميس، طعن رجل فلسطيني اسرائيليا بمفك براغي في القدس الشرقية. وأصيب الضحية بإصابات متوسطة، وتلقى عدة طعنات في جسده العلوي، وفقا لنجمة داود الحمراء.

وفر المنفذ المفترض على الأقدام.

منذ شهر أكتوبر، قُتل 35 إسرائيليا وأربعة مواطنين أجانب في موجة من هجمات الطعن والدهس وإطلاق النار الفلسطينية. وقُتل 214 فلسطينيا على الأقل بنيران القوات الإسرائيلية في الفترة نفسها، حوالي الثلثين منهم خلال محاولتهم تنفيذ هجمات ضد إسرائيليين، والبقية خلال إشتباكات مع القوات الإسرائيلية، معظمهم في الضفة الغربية، بحسب الجيش الإسرائيلي.