أصيب تسعة شبان بإصابات حرجة وشاب آخر مفقود بعد أن جرفهم فيضان جاري يوم الخميس خلال نزهة في ناحال تسافيت، نهر يقع جنوب البحر الميت.

وعثر المنقذون على 13 طالبا لم يصابوا بأذى. وأصيب اثنين بإصابات طفيفة.

واطلقت وحدات شرطة، طاقم 669 الخاص في سلاح الجو الإسرائيلي للإنقاذ ووحدة البحث والانقاذ المحلية عملية بحث ضخمة للعثور على الشبان المفقودين، جميعهم من طلاب كلية قبل عسكرية في شمال البلاد.

واصدر مستشفى سوروكا بيانا ورد فيه أن ثلاثة شبان بطريقهم الى المستشفى على متن مروحية.

“نطلب من المواطنين عدم التوجه الى مواقع الفيضانات”، قالت الناطقة بإسم الشرطة ميراف لابيدوت. “جميع طواقم الانقاذ والشرطة في المنطقة، وأيضا أرفع قادة المنطقة بطريقهم الى هناك، اضافة الى قوات شرطة أخرى”.

وأدت الأمطار الغزيرة الى فيضانات مفاجئة في النقب والضفة الغربية، وهي تستمر بضرب اجزاء من البلاد لليوم الثاني يوم الخميس، بعد أن تراجعت في ساعات الصباح بعد عاصفة يوم الأربعاء الضخمة.

وسقطت امطار غزيرة في ايلات في ساعات بعد الظهر، ما أدى الى غرق واغلاق مطار المدينة الواقعة في اقصى جنوب البلاد. وتم اغلاق شارع 90، الشارع الرئيسي المؤدي من الشمال الى الميناء الواقع على البحر الاحمر، بين مدخل المدينة وحتى مفرق عرافا، بالقرب من موقع انجراف الطلاب.

وتم توجيه طائرة تابعة لشرطة “يسرائير” بطريقها الى ايلات يوم الخميس الى قاعدة عوفدا الجوية، وقال مسؤولون أن هناك فيضان في مدرج الهبوط في مطار ايلات ولا يمكن للطائرات الهبوط.