أصيب شاب إسرائيلي بإصابات خطيرة مساء الجمعة في هجوم إطلاق نار عند مفترق بين عنون، شمال مدينة الخليل في الضفة الغربية.

الضحية هو إسرائيلي (19 عاما)، أصيب بالرصاص بجسده الأعلى.

وسارعت طواقم الإسعاف والطوارئ إلى مكان الهجوم، حيث قدموا الإسعاف الأولي قبل إخلاء الضحية الى مستشفى هداسا عين كارم في القدس.

وهذا الهجوم الرابع ضد إسرائيليين في الضفة الغربية في يوم واحد. ووقت قصير قبل ذلك، أصيب شابين إسرائيليين، أحدهما بإصابات خطيرة، بهجوم إطلاق نار منفصل في منطقة الخليل.

وتبحث قوات الأمن في إمكانية كون خلية واحدة نفذت الهجومين، في بين عنون وإطلاق النار بالقرب من الحرم الإبراهيمي وقت قصير قبل ذلك، بحسب القناة العاشرة.

ويجري عدد كبير من عناصر الجيش والشاباك بحث في منطقة بيت عنون، حسب “معاريف”.

ويأتي الهجوم ساعات بعد أن حاولت امرأة فلسطينية في السبعينات من عمرها دهس مجموعة جنود إسرائيليين في منطقة الخليل، ولكن قام الجنود بإطلاق النار عليها وإصابتها.

وأيضا يوم الجمعة، أصيب رجل إسرائيلي بإصابات خطيرة في هجوم طعن أمام متجر في الضفة الغربية شمال القدس. وقام فلسطيني من منطقة القدس بوقت لاحق بنشر فيديو على موقع فيس بوك يدعي فيه أنه المسؤول عن الهجوم.