أُصيب إسرائيلي يبلغ من العمر (23 عاما) بإصابات حرجة عن طريق الخطأ برصاص الجيش الإسرائيلي أثناء هجوم طعن فلسطيني في مفترق عتصيون في الكتلة الإستيطانية الواقعة جنوب القدس.

تم نقل الضحية الى مستشفى شعاريه تسيديك في القدس، بحسب نجمة داود الحمراء.

وأفادت التقارير الأولية انه يعاني من جروح طعن في جسده العلوي، ولكن قال الجيش لاحقا انه أصيب عن طريق الخطأ برصاص جنود كانوا يصوبون نحو الفلسطيني الذي هاجم الضحية.

أصيب الفلسطيني أيضا بإصابات متوسطة حتى خطيرة بحسب المسعفين.

وتم نقله الى مستشفى في القدس لتلقي العلاج.

وأفادت مصادر فلسطينية أن المنفذ هو ممدوح عمرو (26 عاما) من بلدة دورا بالقرب من الخليل.

وشهد مفترق غوش عتصيون عدة هجمات، العديد منها تستهدف الجنود الذين يحرسون المفترق. وفي شهر نوفمبر، قُتل المراهق الأمريكي عزرا شوارتس في هجوم في الموقع ذاته.