أُصيب إسرائيلي بإصابات متوسطة وجندي بإصابات خفيفة بهجوم إطلاق نار صباح الخميس بالقرب من حاجز حزما، شمال القدس، بحسب الجيش.

تم رمي الفلسطيني بالرصاص، وحالته غير معروفة حتى الآن.

وعالج المسعفون الرجل البالغ (47 عاما)، والجندي البالغ (20 عاما) في مكان الهجوم قبل اخلائهما إلى مستشفى هداسا عين كارم في القدس.

ووقع الحادث بالقرب من بلدة حزما الفلسطينية، بالقرب من الحاجز، وفقا لتصريح الجيش.

ويحقق الجيش في ظروف الحادث.

وتم طعن جندي إسرائيلي في أواخر شهر اكتوبر من قبل فلسطيني بالقرب من حاجز حزما.