أصيب شخصين بإصابات خفيفة فيما يبدو كهجوم دهس وطعن في حي روميما في القدس مساء الأحد.

قتل المشتبه به برصاص قوات الأمن في مكان الهجوم، في شارع يرمياهو في منطقة لليهود المتشددين، لحظات بعد وقوع الهجوم.

وفقا للتقارير الأولية، حاول المنفد في بداية الأمر دهس مجموعة من الأشخاص. بعد اصطدامه بدون دهس أي شخص، خرج المشتبه بعدها من المركبة وقام بضرب متطوع في الشرطة يبلغ (65 عاما).

وقتل المنفذ بعدها برصاص جندي كان متواجدا في مكان الهجوم. وقالت الشرطة أنالمشتبه به من سكان القدس الشرقية ويبلغ من العمر (21 عاما).

وأصيب المتطوع في الشرطة بجروح طعن خفيفة في كتفه، وعالجته طواقم الإسعاف التي وصلت الى مكان الهجوم. وتم بعدها نقله الى مركز شعاريه تسيديك الطبي في المدينة.

وتم نقل رجل اخر، يبلغ من العمر (20 عاما)، الى مستشفى شعاريه تسيديك بعد اصابته بإصابات خفيفة نتيجة اصطدام سيارة به. ومن غير المعروف حتى الآن إن كانت السيارة التي دهست الرجل تابعة للمنفذ أو لطرف ثالث غير متعلق.

وبالرغم من القرب من مدخل المدينة الرئيسي، بقيت الشوارع المحيطة بالمنطقة مفتوحة للسير.

وشهدت منطقة روميما عدة هجمات طعن خلال موجة العنف المستمرة منذ شهرين التي هزت إسرائيل وأدت الى مقتل حوالي 20 شخصا. وقتل أكثر من 100 فلسطينيا خلال الموجة، العديد منهم من منفذي الهجمات وفقا لإسرائيل.

السيارة المستخدمة في هجوم دهس وطعن في القدس، 6 ديسمبر 2015 (Israel Police)

السيارة المستخدمة في هجوم دهس وطعن في القدس، 6 ديسمبر 2015 (Israel Police)

وفي يوم السبت، تم اعتقال فتاة فلسطينية تبلغ (18 عاما) في مدينة الخليل في الضفة الغربية، بعد سحبها سكين بما يشتبه انها محاولة تنفيذ لهجوم طعن.

وكان عناصر من الشرطة الإسرائيلية وشرطة الحدود يجرون تفتيش امني روتيني عند مدخل الحرم الإبراهيمي في المدينة عندما لاحظوا الفتاة تحمل السكين في يدها.

وسحب عناصر الشرطة أسلحتهم واعتقلوا الفتاة. ويتم التحقيق معها.

وفي يوم الجمعة، أصيب ثلاثة جنود إسرائيليين بهجومين منفصلين في الضفة الغربية.

وأصيب جنديين بإصابات خفيفة بعد دهسهما من قبل سائق فلسطيني شمال رام الله. وقتل السائق بالرصاص في مكان الهجوم، بالقرب من بلدة سلواد. وقالت القناة العاشرة أن المنفذ هو أنس حماد ويبلغ (21 عاما).

ووقت قصير قبل ذلك، اصيب جندي بإصابات خفيفة بهجوم طعن بالقرب من بلدة عبود الفلسطينية، شمال غرب مدينة رام الله في الضفة الغربية.

وقتل المعتدي الفلسطيني في مكان الهجوم، قال الجيش بتصريح. وتم الكشف لاحقا انه يدعى عبد الرحمن البرغوثي، 26، من سكان بلدة عبود.