قتل شاب فلسطيني برصاص الشرطة الإسرائيلية يوم الخميس بعد محاولته اطلاق العاب نارية صوبهم في حي العيساوية في القدس الشرقية، ما ادى الى اندلاع اشتباكات في المنطقة.

وقالت الشرطة أن المشتبه به اطلق الألعاب النارية من مسافة قريبة “مهددا حياة” عناصر الشرطة.

ووقع الحادث خلال اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين فلسطينيين في الحي.

وتم نقل الفلسطيني المصاب، الذي ورد انه يبلغ حوالي 20 عاما، الى مستشفى هداسا جبل المشارف المجاور، حيث اعلن الأطباء عن وفاته.

وقالت منظمة “عير عاميم” الحقوقية انه يدعى محمد سمير عبيد.

وفي اعقاب اطلاق النار، اصيب خلال الإشتباكات بين سكان الحي والشرطة 20 متظاهرا على الاقل.

وأفادت تقارير اعلامية عبرية أن الشرطة دخلت حي العيساوية يوميا خلال الليل في الأسابيع الأخيرة للبحث عن اعضاء خلية تباعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يعتقد انهم متواجدون في الحي. وقد ادت عمليات الشرطة الى اشتباكات متكررة مع السكان المحليين.