تحدثت أنباء عن إصابة 4 فلسطينيين على الأقل، بعد إندلاع مواجهات عنيفة بين محتجين والقوات الإسرائيلية في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية.

في بلدة كفر قدوم الفلسطينية وعند حاجز قلنديا بين القدس ورام الله، قام ملثمون فلسطينيون بإلقاء الحجارة على القوات الإسرائيلية وحرق الإطارات.

ووقعت إشتباكات أيضا بالقرب من بلدتي ترمسعيا وسلواد، وفي قبر راحيل بالقرب من بيت لحم، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.

وردت القوات الإسرائيلية مستخدمة وسائل تفريق المتظاهرين.

وكانت بلدة ترمسعيا موقع مواجهات سابقة وقعت في الشهر الماضي، إنهار خلالها المسؤول البارز في السلطة الفلسطينية زياد أبو عين، الذي توفي في وقت لاحق في طريقه إلى المستشفى.

واختلف الطبيبون الشرعيون الفلسطيني والإسرائيلي في وقت لاحق حول سبب وفاة أبو عين. حيث قال الخبير الفلسطيني أن سبب الوفاة كان “ضربة”، في حين أن نظيره الإسرائيلي قال أن أبو العين توفي نتيجة إصابته بنوبة قلبية.