اعلن الجيش الإسرائيلي بانه ينوي فتح معبر كرم ابو سالم في قطاع غزة يوم الثلاثاء، ايام بعد عثوره على وتدميره نفق هجومي يمر تحت المعبر.

“انهت قيادة الجيش الجنوبية تحييد نفق الارهاب الذي حفر تحت المعبر والغى التهديد الذي يشكله”، قال الجيش في بيان مساء الاثنين.

“مع انهاء العملية وفي اعقاب تقدير الاوضاع، تقرر اعادة فتح المعبر”، قل الجيش.

ومعبر كرم ابو سالم هو المدخل الرئيسي للمساعدات الانسانية والسلع الى قطاع غزة. وفي المعدل، تدخل مئات الشاحنات عبره يوميا.

وفي مساء السبت الماضي، دمرت طائرات اسرائيلية نفق تحت الارض، قال الجيش انه يمر تحت معبر كرم ابو سالم، بالإضافة الى مروره تحت انابيب الغاز والديزل الداخل الى القطاع وبالقرب من مقر للجيش مجاور.

وكان النفق يمتد الى داخل الاراضي الإسرائيلية والمصرية من مدينة رفح جنوب غزة. وقال الجيش ان حركة حماس حفرت النفق.

نفق هجومي دمرته طائرات اسرائيلية في 13 يناير 2018 (Israel Defense Forces)

ووفقا للجيش، يبدو ان القسم المؤلف من 180 مترا من النفق الذي يمر داخل الاراضي الإسرائيلية مخصص لإطلاق هجمات ضد مدنيين وجنود اسرائيليين. ويمكن ان يكون الجزء الذي يمر داخل شبه جزيرة سيناء المصرية مخصص لتهريب السلع والاشخاص.

“اي محاولة لأذية المدنيين الإسرائيليين او انتهاك سيادة اسرائيل سوف تواجه بالقوة والعزم”، قال الجيش في بيان يوم الاثنين. “الجيش سوف يستمر بإحباط اي محاولات عنيفة من قبل منظمات ارهابية فوق وتحت الارض”.

وفي صباح الاحد، اعلن الجيش انه دمر نفق هجومي عابر للحدود تابع لحماس، النفق الثالث في الاشهر الاخيرة.

قائد المنطقة الجنوبية الميجر جنرال إيال زمير، وسط-يمين، وقائد لواء جنوب غزة، الكولونيل كوبي هيلر، أقصى اليمين، في زيارة إلى معبر كيريم شالوم في 14 يناير، 2018، حيث تم اكتشاف وتدمير نفق يُزعم أنه لحركة ’حماس’. (Israel Defense Forces)

وفي وقت لاحق من اليوم، قال قائد قيادة الجيش الجنوبية ان الضحايا المركزيين لنفق حماس الذي درته اسرائيل خلال نهاية الاسبوع هم المدنيين الفلسطينيين في القطاع، لأنه القصف اجبر اسرائيل على اعلاق المغبر الرئيسي للسع.

“النفق الارهاب هذا، الذي مر تحت معبر كرم ابو سالم، يؤذي – اولا – سكان قطاع غزة”، قال الجنرال ايال زمير، خلال زيارة الى موقع دخول النفق الى الاراضي الإسرائيلية.

ووفقا لمعطيات الجيش، دخل عام 2017 اكثر من نصف مليون طن من المواد الغذائية القطاع عبر كرم ابو سالم، بالإضافة الى 3.3 مليون طن من مواد البناء، و12,000 طن من المعدات الزراعية.

صورة توضيحية: بضائع تمر عبر معبر كرم ابو سالم بطريقها الى قطاع غزة، 19 يوليو 2014 (Israel Defense Forces)

وهذه المرة الثانية التي تيم فيها اغلاق كرم ابو سلام خلال اقل من شهر.

واغلقت اسرائيل المعبر في 14 ديسمبر، في اعقاب اطلاق عدة صواريخ وقذائف هاون من غزو باتجاه اسرائيلي، وبالإضافة الى اغلاق معبر ايريز للأشخاص. وتم افتتاح معبر ايريز في اليوم التالي، وافتتاح كرم ابو سالم في 17 ديسمبر.

وقال الناطق باسم الجيش يونتان كورنيكوس لصحفيين يوم الاحد ان الفضل بكشف وتدمير النفق يعود الى دمج بين التكنولوجيا المتقدمة والاستخبارات.

وهذا النفق الثالث الذي يمتد الى الاراضي الإسرائيلية الذي يدمره الجيش خلال اقل من ثلاثة اشهر. وفي 30 اكتوبر، فجر الجيش نفق هجومي تابع لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني المدعومة من قبل إيران، ما ادى الى مقتل 12 عضوا في الحركة، بالإضافة الى عضوين في حركة حماس. وفي 10 ديسمبر، هدم الجيش نفق اخر، تابع لحماس.

وكان رئيس هيئة اركان الجيش غادي ايزنكوت جعل من تدمير الانفاق في غزة اولوية للجيش في اعقاب حرب عام 2014، حيث تم استخدام الانفاق من قبل حركة حماس بشكل كثيف.

وخلال العام الاخير، يبني الجيش حاجز تحت ارضي حول قطاع غزة بهدف منع حفر انفاق تمتد الى داخل اسرائيل.