اعطت البلدية الاسرائيلية في القدس موافقتها الاربعاء على بناء 172 وحدة سكنية في مستوطنة هار حوما في القدس الشرقية، حسبما اعلن بيبي علالو عضو المجلس البلدي لوكالة فرانس برس.

وصرح علالو الذي ينتمي الى حزب ميريتس المعارض ان “البلدية وافقت هذا الصباح على بناء 172 وحدة سكنية في هار حوما. انها المرحلة الاخيرة قبل البناء ومواصلة سياسية غير مفيدة لانها تضر بعملية السلام”.

وياتي الاعلان في اجواء من التوتر اذ اطلقت اسرائيل عملية واسعة النطاق هي الاكبر منذ انتهاء الانتفاضة الثانية في 2005 بحثا عن ثلاثة اسرائيليين خطفوا في 12 حزيران/يونيو بالقرب من مستوطنة وتفكيك الجهاز السياسي لحركة حماس الاسلامية التي تحملها مسؤولية عملية الخطف.

وكانت اسرائيل اعلنت عن خطة سابقة لبناء 50 وحدة سكنية في الحي في 26 ايار/مايو، خلال زيارة البابا فرنسيس الى الاراضي المقدسة.

وبعدها باسبوع اعلنت الحكومة الاسرائيلية الموافقة على خطة لبناء 3200 وحدة سكنية في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية، وذلك ردا على تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية في الثاني من حزيران/يونيو تضم شخصيات مستقلة وبدعم من حماس والاسرة الدولية.

ويقيم قرابة 200 الف اسرائيلي في احياء استيطانية في القدس الشرقية الى جانب قرابة 300 الف فلسطيني.