ندد الاتحاد الاوروبي الثلاثاء بقيام السلطات الاسرائيلية بهدم منازل جاهزة تم بناؤها بتمويل من الاتحاد الاوروبي قرب القدس الشرقية المحتلة.

واكدت السلطة الاسرائيلية للحدائق حصول عمليات الهدم هذه بحجة ان هذه المنازل بنيت في حديقة عامة، وتنتهك بذلك القوانين المرعية الاجراء.

وندد الاتحاد الاوروبي في بيان ب”هدم منازل جاهزة الثلاثاء تم تمويل بنائها من الاتحاد الاوروبي” مذكرا بانه سبق ان دعا مرارا “الحكومة الاسرائيلية الى التوقف عن اعمال الهدم هذه”.

وتم بناء نحو 200 منزل جاهز في قرى في الضفة الغربية يعيش فيها بدو على اطراف القدس الشرقية.

وافاد مراسل فرانس برس ان المنازل التي هدمت بالجرافات بنيت على اطراف حي العيساوية العربي.

واعلنت متحدثة باسم سلطة الحدائق الاسرائيلية لوكالة فرانس برس ان هذه المنازل بنيت في حديقة وطنية داخل حدود بلدية القدس التي لجأت الى الهدم بعد ان ابلغت بالامر.

وكثيرا ما تقوم السلطات الاسرائيلية بهدم منازل للبدو في الضفة الغربية وهي تسعى لاسكانهم في منازل تحددها الدولة.

ويتهم ناشطون السلطات الاسرائيلية بالعمل على تهجير البدو لبناء مستوطنات في اماكن سكنهم الواقعة خارج القدس الشرقية.