اعلن الجيش الاسرائيلي انه قصف الاثنين موقعا تابعا لحركة حماس التي تسيطر على غزة ردا على سقوط قذيفة اطلقت من القطاع على جنوب اسرائيل في وقت سابق.

وقال الجيش ان قذيفة اطلقت الاثنين من قطاع غزة وسقطت في منطقة غير مأهولة جنوب اسرائيل، بدون ان تسبب اضرار او اصابات.

ولم يطلق صاروخ او قذيفة من قطاع غزة على اسرائيل منذ تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

واضاف الجيش ان دبابة اسرائيلية فتحت النار على موقع لحركة حماس شمال القطاع.

من جانبه، اكد مصدر امني فلسطيني في قطاع غزة انه تم استهداف موقعين تابعين لحركة حماس، دون وقوع اصابات.

وتحافظ اسرائيل وحركة حماس على وقف هش لاطلاق النار منذ الحرب المدمرة التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة بين تموز/يوليو واب/اغسطس 2014 والتي استمرت خمسين يوما وكانت الاطول والاكثر دموية بين الحروب الثلاث على القطاع.

وتعرض اتفاق وقف اطلاق النار تكرارا لانتهاكات اثر اطلاق صواريخ من قطاع غزة على اسرائيل غالبا ما تنسب الى فصائل فلسطينية مسلحة.

وتنفذ اسرائيل غارات جوية على قطاع غزة غالبا ردا على اطلاق الصواريخ.

وتبنت مجموعات سلفية متشددة مرارا تنفيذ هجمات صاروخية على اسرائيل انطلاقا من قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.