قالت وزارة المواصلات الاربعاء ان اسرائيل قدمت خطة لإضافة محطة في حائط المبكى لخط القطار السريع، بالرغم من الجدل الذي سينتج عن الخطوة.

وقالت متحدثة باسم الوزارة لوكالة فرانس برس ان الوزير يسرائيل كاتس امر وزارته بالانتقال الى مرحلة التخطيط والجدوى.

وكان كاتس اقترح عام 2016 فكرة وصول خط القطار السريع بين تل ابيب والقدس الى حائط المبكى في البلدة القديمة.

ودانت السلطة الفلسطينية وقتها الاعلان ك”مشروع استيطاني”.

ويقع حائط المبكى في القدس القديمة، بالجزء الشرقي من المدينة التي سيطرت عليها اسرائيل في حرب 1967، وقامت بعدها لضمها بخطوة لا يعترف بها المجتمع الدولي.

وزير المواصلات يسرائيل كاتس خلال حفل افتتاح انفاق هارئيل الجديدة في شارع 1 بين تل ابيب والقدس، 19 يناير 2017 (Yonatan Sindel/Flash90)

وزير المواصلات يسرائيل كاتس خلال حفل افتتاح انفاق هارئيل الجديدة في شارع 1 بين تل ابيب والقدس، 19 يناير 2017 (Yonatan Sindel/Flash90)

ويعتبر حائط المبكى اخر بقايا الهيكل اليهودي الثاني، الذي دمره الرومان عام 70م.

وبينما تعتبر اسرائيل القدس عاصمتها الموحدة، يعتبر الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة دولتهم المستقبلية.

ويخطط الوزير لبناء نفق يمتد مسافة كيلومترين على عمق 80 مترا بين محطة القطار الرئيسية على مدخل القدس ومحطة جديدة قرب حائط المبكى. وتقدر تكلفة هذه المحطة بملياري شيكل (510 مليون دولار)، بحسب المتحدثة.

واشارت الى دراسة خيارين حاليا يتم بموجب احدهما وصول القطار الى خارج اسوار البلدة القديمة، عند باب المغاربة وهو الاقرب الى حائط المبكى، او بناء محطة للقطار داخل اسوار البلدة القديمة.

سكة القطار السريع بين تل ابيب والقدس، 20 ديسمبر 2015 (Hadas Parush/Flash90)

سكة القطار السريع بين تل ابيب والقدس، 20 ديسمبر 2015 (Hadas Parush/Flash90)