رحبت اسرائيل الجمعة بفوز رئيس الوزراء البريطاني المحافظ بوريس جونسون في الانتخابات التشريعية، معتبرة ذلك “نقطة تحول” في “مكافحة” الكراهية ومعاداة السامية و”نصرا للقيم”.

وهنأ وزير الخارجية الاسرائيلي يسرائيل كاتس، جونسون قائلا “إنه ليس نصرًا سياسيًا فحسب بل هو نصر للقيم والتاريخ البريطاني”.

وأضاف “هذه نقطة تحول مهمة في مكافحة الكراهية”.

ومن دون ذكر أي شخصية بريطانية، أشار كاتس الى أن “شبح معاداة السامية خيم على الحملة الانتخابية، لكن الشعب البريطاني صوت بغالبية ساحقة ضدها”.

من جهته، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو “أهنئ صديقي بوريس جونسون على انتصاره التاريخي في الانتخابات البريطانية”، مؤكدا أن “هذا يوم عظيم بالنسبة للشعب البريطاني وللصداقة بين البلدين”.

وتابع أنّ “هذا جزء من موجة عالمية لضمان أمن الحدود واقتصاد حر والسيادة”.

فيما تمنى الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين لجونسون “النجاح العظيم وانت تواصل عملك كرئيس للوزراء”.

وفاز المحافظون على حزب العمّال بزعامة جيريمي كوربن الذي يواجه اتهامات بالتعاطف مع جماعات إرهابية محظورة والفشل في التصدّي لمعاداة السامية داخل حزبه.