تقدمت إسرائيل يوم الأربعاء مع مخططات لبناء 186 منزل اخر جديد في القدس الشرقية، وفقا لما صرح به مستشار بلدية القدس.

ستشهد الخطط بناء 40 وحدة سكنية جديدة في بسغات زئيف و 146 في جبل ابو غنيم، كلاهم أحياء مبنية على أراضي احتلتها إسرائيل خلال حرب الستة أيام عام 1967، هكذا قال عضو ميريتس في البلديه, يوشف بيبه ألالو لوكالة فرانس برس.

وتأتي هذه الخطوة بينما تضغط الولايات المتحدة على كلا الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني لقبول إطار السلام اللذي يقترحه وزير الخارجية جون كيري، وتمديد المفاوضات إلى ما بعد الموعد النهائي المتفق عليه حتى شهر أبريل.

يقال أن الفلسطينيين على استعداد لتمديد المحادثات, فقط في حال قامت إسرائيل بتجميد البناء في المستوطنات، وان اتلزمت بالإفراج عن المزيد من السجناء الأمنيين.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، يوم الثلاثاء أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قدم للرئيس الأمريكي باراك أوباما – خلال اجتماعهم في واشنطن يوم الاثنين – “خريطة قبيحة جداً” تجسد بناء المستوطنات الإسرائيلية في جميع أنحاء الضفة الغربية.

وفقاً لعريقات، تم بناء ما يزيد على 10000 وحدة سكنية في الأراضي التابعة للفلسطينيين منذ بدأت محادثات السلام التي تتوسطها الولايات المتحدة في العام الماضي، هكذا افادت الجارديان.

“عرضنا خارطة للرئيس أوباما، وأظهرنا له مدى ما حدث منذ أن بدأنا [المفاوضات] في يوليو،” قال عريقات خلال خطاب ألقاه في تفكير مركز ويلسون في واشنطن يوم الثلاثاء، عارضاً ما يبدو انها خريطة عباس.

وقال “أنها خارطة قبيحة جداً. حيث من المفترض أن تكون هذه أرض الدولة الفلسطينية”.