القدس – اعلن مسؤول في وزارة الدفاع الاسرائيلية الخميس بان اسرائيل قامت بتمرير خطط لبناء اكثر من الفي وحدة سكنية استيطانية في ست مستوطنات مختلفة في الضفة الغربية .

وقال غاي انبار المتحدث باسم الادارة المدنية الاسرائيلية المسؤولة عن الشؤون المدنية في الاراضي الفلسطينية لوكالة ان لجنة وزارية قامت الشهر الماضي بالمصادقة على خطط سابقة لبناء 2269 وحدة استيطانية.

وقالت حركة السلام الان المناهضة للاستيطان بانه في 19 من شباط/فبراير الماضي، طرحت اللجنة للمصادقة مشاريع بناء 694 وحدة في ليشيم و290 وحدة في بيت ايل و 31 وحدة في الموغ،مما يعني بان الخطوة الوحيدة المتبقية قبيل المصادقة النهائية عليها هو موافقة وزير الدفاع موشيه يعالون.

ووافقت اللجنة نفسها على نشر خطط لبناء 839 وحدة استيطانية في اريئيل و350 وحدة في شفوت راحيل و65 وحدة في شافي شمرون في وسائل الاعلام لقبول الاعتراض من الجمهور قبيل طرحها مرة اخرى امام اللجنة لاجراء المزيد من المناقشات.

واكد انبار هذه المعلومات.

ومن جهته، اكد ليئور اميحاي المتحدث باسم حركة السلام الان بان هذه القرارات لم تنشر رسميا حتى الان. وقال ان اللجنة الوزارية ليست المرحلة الاخيرة في مرحلة التخطيط ولكن قرار ترويجها له معنى كبير.

واضاف “كل خطوة يتم فيها تقديم خطط (للبناء) في (الضفة الغربية) هي قرار سياسي. وزير الدفاع موشيه يعالون اصدر قرارا بالمضي قدما في هذه الخطط”.

ويأتي اعلان بناء وحدات استيطانية جديدة في حين يؤكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس انه سيطالب بتجميد للبناء الاستيطاني في حال اقترحت الولايات المتحدة تمديد المفاوضات الجارية حاليا مع اسرائيل والمقرر ان تنتهي في اواخر شهر نيسان/ابريل المقبل.

واستؤنفت مفاوضات السلام المباشرة الاسرائيلية-الفلسطينية نهاية تموز/يوليو 2013 باشراف وزير الخارجية الاميركي جون كيري.

واشار اميحاي بان الوحدات هذه ستخلق “حقائق على الارض ستبعدنا عن حل الدولتين” مشيرا الى انها دليل اخر بان اسرائيل “لا تنوي التوصل الى اتفاق سلام وتقوم بكل ما بوسعها لدفع الرئيس الفلسطيني محمود عباس خارج عملية السلام”.

وصادقت اسرائيل الاربعاء على بناء 186 وحدة سكنية جديدة في احياء استيطانية في القدس الشرقية المحتلة.