يتوقع وصول بعثة من 50 جنديا من قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية في مدينة مكسيكو يوم الاربعاء، لمساعدة الطواقم المحلية في أعقاب زلزال قوي دمر أجزاء من البلاد، قالت ناطقة بإسم الجيش.

وقُتل 248 شخصا على الأقل جراء زلزال قوته 7.1 يوم الثلاثاء ضرب المكسيك، من ضمنهم 21 طفلا طمروا تحت أنقاض مدرستهم في مكسيكو.

وفي مساء الثلاثاء، قال مكتب رئيس الوزراء أن المكسيك طلبت من اسرائيل المساعدات بعد أن عرضها نتنياهو.

“أوعز رئيس الوزراء نتنياهو بإرسال بعثة إنقاذ وطوارئ إلى المكسيك في أسرع وقت ممكن”، قال مكتبه.

سحب رجل على قيد الحياة من الانقاض في اعقاب زلزال قوي في المكسيك، 19 سبتمير 2017 (RONALDO SCHEMIDT / AFP)

سحب رجل على قيد الحياة من الانقاض في اعقاب زلزال قوي في المكسيك، 19 سبتمير 2017 (RONALDO SCHEMIDT / AFP)

وتتألف هذه البعثة بمعظمها من مهندسين سوف يساعدوا في فحص سلامة المباني في مدينة مكسيكو ومناطق أخرى. وسوف تشمل عدد صغير من طواقم الإنقاذ، ولا تشمل مستشفى ميداني. وقالت الناطقة باسم الجيش انه قد يتم ارسال بعثات كهذه في المستقبل، ولكن لم يتقرر ذلك حتى صباح الأربعاء.

“هذا ما نرسله في الوقت الحالي. ما قد يحدث في المستقبل، سوف يحدث في المستقبل”، قالت.

وسوف يتجه الجنود الى الدولة في القارة الأمريكية في طائرة بوينغ تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي، وسوف تتوقف في البرتغال. ويتوقع أن ينطلقوا حوالي الساعة الثالثة بعد الظهر، ولكن قالت الناطقة إن التوقيت قد يتغير. لا تزال التجهيزات جارية.

جنود في قيادة الجبهة الداخلية خلال عمليات الانقاذ بعد انهيار موقف سيارات في تل ابيب، 6 سبتمبر 2016 (Judah Ari Gross/Times of Israel)

جنود في قيادة الجبهة الداخلية خلال عمليات الانقاذ بعد انهيار موقف سيارات في تل ابيب، 6 سبتمبر 2016 (Judah Ari Gross/Times of Israel)

وسوف تعود البعثة في 29 سبتمبر، قبل يوم الغفران، قالت الناطقة.

ومنح الحاخام الرئيسي للجيش اعفاء خاص للجنود للسفر، لأنهم سوف يكونوا في الجو خلال عيد رأس السنة اليهودي، وتحظر الشريعة اليهودية هذه النشاطات عادة.

ويقود البعثة العقيد دودي مزراحي، قاد وحدة البحث والانقاذ في الجيش، بالرغم من كون البعثة مؤلفة بمعظمها من مهندسين عسكريين.

“سوف يساعدون في فحص المباني. أي مباني يمكن للأشخاص دخولها، أي مباني يجب هدمها”، قالت الناطقة باسم الجيش.

ومعظم الجنود المتجهون الى المكسيك هم من جنود الإحتياط، قالت.

وقد وفرت بعثات مساعدات في الكوارث خدمات انقاذ واسعاف بعد الزلزال في تركيا عام 1999، زلزال في هايتي عام 2010، اعصار في الفليبين عام 2013، وزلزال في نيبال عام 2015.

وفي العام الماضي، اعلنت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة أنه لدى اسرائيل أفضل طاقم طوارئ طبي في العالم.