في إطار الجهود المبذولة لمنع انتشار فيروس كورونا القاتل، قال وزير الداخلية أريه درعي يوم الاثنين إن إسرائيل ستحظر جميع الاجانب القادمين من أربع دول ومناطق شرق آسيوية في الأيام الأربعة عشر السابقة.

وحتى الآن، كان على المسافرين القادمين من تايلاند وسنغافورة والمدن الصينية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي مثل هونج كونج وماكاو الحجر الصحي لأنفسهم لمدة 14 يوما، بموجب توجيهات وزارة الصحة الصادرة يوم الأحد.

وذكرت وسائل الإعلام العبرية أن القيود الجديدة التي فرضها درعي قد نصحت بها وزارة الصحة.

ونتيجة لذلك، من المقرر أن تعلن شركة الطيران الوطنية في هونج كونج “كاثاي باسيفيك” أنها ستعلق جميع رحلاتها إلى إسرائيل، حسبما ذكرت تقارير متعددة، نقلاً عن مسؤولين في الشركة قولهم إن موظفيها لن يتمكنوا من دخول الدولة اليهودية بموجب القواعد الجديدة.

وزير الداخلية أرييه درعي، يسار، ووزير الصحة يعكوف ليتزمان يزوران العاملين الطبيين في مطار بن غوريون الدولي، بعد تقارير عن فيروس كورونا القاتل، 2 فبراير 2020. (Avshalom Shoshani/ Flash90)

وورد إن وزارة الخارجية تشعر بالقلق إزاء تداعيات الحظر الدبلوماسية.

ونقلت اذاعة “كان” العامة والقناة 12 عن مسؤولين لم تذكر أسماءهم أنهم يخشون خطوات “انتقامية” من جانب دول شرق آسيا، نظرا للتدابير الشديدة – أكثر من تلك التي أعلنتها أي دولة أخرى – والتي اتخذتها إسرائيل للحماية من دخول الفيروس الى البلاد.

ويقال إن مسؤولي وزارة الخارجية يخشون أن تصدر هذه الدول الآن تحذيرات سفر أكثر تواتراً لإسرائيل بسبب الهجمات، أو أنها ستخفض درجة تعاونها الاقتصادي.

وفي وقت سابق الاثنين، ذكرت تقارير أن شركة الطيران الوطنية الإسرائيلية، “ال عال”، كانت تدرس تعليق جميع رحلاتها إلى تايلاند بشكل مؤقت. وقد علقت بالفعل الرحلات الجوية من وإلى هونج كونج حتى 20 فبراير.

وفي يوم الأحد، أمرت وزارة الصحة الإسرائيليين العائدين من تايلاند، سنغافورة، هونغ كونغ وماكاو بالحجر الذاتي لمدة أسبوعين، وسط مخاوف من انتشار المرض. وفي السابق، كان فقط المسافرين القادمين من الصين يخضعون لمثل هذا الحجر الصحي.

ومنعت إسرائيل في أواخر يناير الأجانب الذين تواجدوا في الصين مؤخرًا من دخول إسرائيل عن طريق البر أو البحر، بينما ارتفع عدد قتلى فيروس كورونا الجديد القاتل. وفي ذلك الوقت، قال وزير الصحة يعكوف ليتزمان إن الحظر سيبقى ساري المفعول حتى إشعار آخر وأن الإسرائيليين الذين زاروا الصين سيحتاجون إلى الحجر الصحي في منازلهم لمدة أسبوعين.

وفي الأسبوع الماضي، نصح ليتزمان بعدم السفر إلى تايلاند، اليابان، هونج كونج، سنغافورة، ماكاو، كوريا الجنوبية وتايوان.

وتسبب فيروس كورونا، المعروف رسميًا باسم COVID-19، في إصابة أكثر من 70,000 في جميع أنحاء العالم وقتل أكثر من 1700 في الصين التي نشأ فيها. وكانت هناك أيضا وفيات في العديد من البلدان الأخرى.