اعلنت وزارة الخارجية الاسرائيلية الاربعاء انها احتجت بشدة وبشكل رسمي على تقديم سويسرا دعما ماديا لمعرض تنظمه منظمة غير حكومية اسرائيلية تنتقد الجيش الاسرائيلي.

وقال ايمانويل نحشون لوكالة فرانس برس ان نائب وزير الخارجية تسيبي حوتوفلي امرت الوزارة والسفارة في برن بايجاد طرق فورا للتصدي لافتتاح معرض مقبل لمنظمة “كسر الصمت”.

وبحسب نحشون فانه “لا يمكننا القبول باجراءات منظمة هدفها تشويه سمعة جنود الجيش الاسرائيلي على الساحة الدولية والحاق اضرار جسيمة بصورة اسرائيلية”.

واضاف ان سفير اسرائيل في برن عبر عن “سخط” الدولة العبرية خلال اجتماع في وزارة الخارجية السويسرية.

ومنظمة “كسر الصمت” منظمة غير حكومية اسرائيلية، تعد من المنظمات المنتقدة للجيش الاسرائيلي. وتشكل منبرا للجنود في الجيش الذين يرغبون في مشاركة قصص خدمتهم العسكرية في الجيش الاسرائيلي دون كشف هوياتهم.

وكانت المنظمة نشرت الشهر الماضي شهادات جنود من الجيش الاسرائيلي خدموا خلال حرب غزة الصيف الماضي قالوا فيها ان الجيش تسبب بسقوط عدد غير مسبوق من الضحايا المدنيين بسبب استخدامه للقوة بدون تمييز.

وسيتم افتتاح المعرض في حزيران/يونيو المقبل في زيوريخ، وسيعكس الواقع في الاراضي الفلسطينية.

وذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان المعرض حصل على دعم مادي من وزارة الخارجية السويسرية وبلدية زيوريخ.

واضافت وسائل الاعلام ان هذه ليست المرة الاولى التي تندد فيها اسرائيل بتقديم دعم لمنظمة “كسر الصمت”. وقامت بذلك في السابق مع هولندا وبريطانيا.