اعلن وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعالون ان اسرائيل تحاول استعادة رفات اثنين من جنودها قتلا في قطاع غزة في الحرب الاسرائيلية على القطاع الصيف الماضي.

وقال يعالون للاذاعة العامة “اجزاء من رفات الملازم هدار غولدن والرقيب واورن شاؤول ما زالت بحوزة حماس في غزة ونواصل جهودنا لدفنهما في اسرائيل” دون الادلاء بمزيد من التفاصيل.

وقال يعالون “لا يوجد ادنى شك ان الجنديين الاثنين قتلا في المعركة” بما يناقض تصريحات تكررها حركة حماس في قطاع غزة حول امكانية ان تكون اسرت الجنديين وهما ما زالا على قيد الحياة.

وكانت قناة الاقصى الفضائية التابعة لحركة حماس الاثنين نقلت عن مسؤول من حماس يحذر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بالتوقف عن الكذب على عائلات الجنود الاسرائيليين.

وتأتي تصريحات يعالون عشية الاحتفالات السنوية لاحياء ذكرى الجنود القتلى والاسرائيليين الذين قتلوا في هجمات.

وقتل شاؤول في العشرين من تموز/يوليو الماضي في مدينة غزة، وعثرت اسرائيل على جثث ستة جنود اخرين كانوا معه في حين لم يتم العثور على جثته.

وسحب مقاتلون فلسطينيون جثة هدار غولدن الذي قتل في الاول من اب/اغسطس في رفح جنوب القطاع عبر نفق، بحسب الجيش الاسرائيلي.

واستمرت الحرب الاسرائيلية الدامية على قطاع غزة الصيف الماضي لخمسين يوما وخلفت اكثر من 2200 قتيل فلسطيني اغلبهم من المدنيين، اضافة الى 73 قتيلا اسرائيليا اغلبهم من الجنود.