قال وزير الداخلية ارييه درعي يوم الجمعة انه سوف يسمح لعضو الكونغرس الديمقراطية رشيدة طليب، التي حظرتها اسرائيل من زيارة البلاد في اليوم السابق، اضافة الى حظر زميلتها الهان عمر، بدخول البلاد لأسباب انسانية.

وجاء القرار ساعات بعد تقديم طليب طلبا للسماح لها بالدخول بالرغم من الحظر، من أجل زيارة جدتها المسنة في الضفة الغربية. وقالت وزارة الداخلية يوم الخميس انها سوف تدرس احتمال السماح لطليب دخول اسرائيل من اجل زيارة اقربائها في الضفة الغربية.

“أود طلب الدخول الى اسرائيل من أجل زيارة أقربائي، وخاصة جدتي، التي في التسعينات من عمرها وتعيش في بيت عور الفوقا”، كتبت طليب برسالة الى درعي. “هذه قد تكون فرصتي الأخيرة لرؤيتها. سوف احترم اي قيود ولم اروج لمقاطعة اسرائيل خلال زيارتي”.

وأفاد بيان صدر عن مكتب درعي صباح الجمعة انه قرر السماح لعضو الكونغرس دخول البلاد بناء على رسالتها. وورد انه “عبر عن أمل بأن تفي بتعهدها وأن تكون الزيارة لأهداف انسانية فقط.

وزير الداخلية ارييه درعي يقود اجتماع لحزب ’شاس’ في الكنيست، 27 مايو 2019 (Yonatan Sindel/Flash90)

وكانت اسرائيل قد اعلنت في شهر يوليو انها ستسمح بزيارة عمر وطليب – بالرغم من قانون جدلي اسرائيلي يسمح بحظر دخول اي ناشط “يصدر بشكل واع نداء لمقاطعة اسرائيل”.

ولكن في يوم الخميس، ساعات بعد كتابة الرئيس الامريكي دونالد ترامب بتغريدة انه “إذا سمحت إسرائيل للنائبتين عمر وطليب بالزيارة فهذا سيظهر ضعفا كبيرا”، تراجعت إسرائيل عن القرار، قائلة انها سوف تحظر دخول النائبتان بسبب دعمهما لحركة المقاطعة، سحب الاستثمارات وفرض العقوبات.

ودانت طليب يوم الخميس قرار الحكومة الإسرائيلية، قائلة ان منعها من زيارة جدتها في الضفة الغربية “دليل على ضعف” لأن “حقيقة ما يحدث للفلسطينيين مخيفة”.